زوربا
زوربا
نيكوس كازنتزاكيس

رواية عميقة بلا شكّ، وبطلا الرواية يحملان أفكارا فلسفيّة عميقة تبسّط ما تعقّد من الحياة، وتصوّر الزمن والحياة في الدنيا وكأنّها وحدة واحدة مع الزمن الذي كان قبل الخلق والذي يكون بعد الخلق... جمل وتصريحات من أبطال القصّة تحرّر العقل من المكان والزمان...وتطير بمن يقرأها بعيدا عن هموم الدنيا...وتحرر القارئ من أيدولوجيات الوطنيّة، والدين، والقوميّة، ومن قيود الشهوات...وتعطي بعدا إنسانيّا دونيّا للحياة، وبعدا إنسانيّة آخر وهو البعد الروحي... عن رجل له فلسفته في الحياة (عمل وخمر وخبز ونساء) قد يحكم عليه البعض بأنه جاهل...والبعض الآخر حكيم وآخرون يروه مجنون أو زير نساء ولكن هو كل هؤلاء... هو حر بمعنى الكلمة وشجاع ويخشى جرح قلوب الآخرين خصوصا لو كانوا من الجنس اللطيف....وغير ذلك ستعرفونه عن شخصية زوربا...

مع النبي
مع النبي
أدهم الشرقاوي

قصص ومواقف للرسول صلى الله عليه وسلم و الأنبياء، ودروس وعبر بشكل بسيط لطيف، أحاديث شريفة مهمة ومتنوعة، تشمل أهم ما في الأدب الإسلامي... قصص وحكايات ودروس مستفادة، والكثير عن سيرة النبي... "الحكايا أدب جميل فكيف إذا كانت في حضرة النبي؟!"