العنكبوت
العنكبوت
مصطفى محمود

تدور فكرة الكتاب حول شخص يدعى راغب دميان، والذي سخَّر حياته ليثبت صحة نظريته التي تقول ان الإنسان يعيش ملايين السنين ويولد ملايين المرات، وفي كل مرة يكون لهُ اسم مختلف عن الذي قبله، ويعيش في مكان مختلف تماما عما قبله، مما جعله يقتل أكثر من شخص من بينهم خطيبته ليقوم بعمل تلك التجارب عليهم، إلى أن أدى به الحال أن قام بتجربة تلك التجارب على نفسهِ، وأدت في النهاية إلى موتهِ.

View
الأكراد
الأكراد
مينتيشا شفيلي

الكتاب الذي نقدمه للقارئ الكريم يعتبر دراسة متكاملة عن الكرد , دراسة تاريخية واقتصادية وسياسية , يستعرض فيها الكاتب واقع الحال الكردي بحيادية , ومنهجية علمية صرفة ليكون الكتاب بذلك توثيقا دقيقا وتفصيليا في بعض الأحيان عن هذا الشعب لذا يمكن أن يكون مرجعا أساسيا في أية دراسة تتعلق بالشعب الكردي , حيث يتناول دراسة للواقع الإقتصادي والعلاقات الاجتماعية المؤسسة وفقا له , وهذا بحد ذاته دليل على أن طبيعة هذه الدراسة التاريخية تعتمد القراءة التحليلية بعيدا عن القراءات السطحية التي اعتمدها الكثيرون من أصحاب الدراسات وتحديدا تلك المتعلقة بالشعب الكردي .

View
فصوص الحكم
فصوص الحكم
محيي الدين ابن عربي

فصوص الحكم (كتاب) فصوص الحكم إن كتاب الفصوص هذا الذي يتكلم فيه الشيخ الأكبر ابن عربي عن الأسرار الإلهية الأكبر، بل و من اعظم كتب التصوف الإسلامي التي تتكلم علي اسرار الأنبياء و الرسل مبينة الحقائق الوجودية الثلاث : الله والكون والإنسان, و علاقة الإنسان مع الكون و مع خالق الكون.

View
جمهورية أفلاطون
جمهورية أفلاطون
حنا خباز

واحدٌ من أثمن الكتب المؤسِّسة للفكر السياسي؛ «الجمهورية» التي تتحقَّق فيها العدالة كما ارتآها «أفلاطون» قبل الميلاد بنحو أربعة عقود. الكتاب الذي ترجَمَه «حنَّا خبَّاز» إلى اللغة العربية هو عبارة عن حوار فلسفي سياسي، يَعرض من خلاله أفلاطون رؤيتَه للدولة المثالية أو المدينة الفاضلة السقراطية؛ فسقراط هو المُحاوِر الرئيس، وحوله شخصيات عدة يُجادلها وتُجادله، وتتحدَّد مع تصاعُد الجدال ملامحُ جمهورية أفلاطون المتخَيَّلة. في جمهورية أفلاطون ينتمي كلُّ فردٍ من أفراد المجتمع إلى طبقةٍ محددة، ويعمل في مجالِ تخصُّصٍ محدد، ويتحقَّق التوازن بين القوى الثلاث التي يتكوَّن منها المجتمع: القوة العاقلة، والقوة الغضبية، والقوة الشهوانية. وبينما يحاول تقديمَ تعريفٍ للحاكم العادل ويقابله بالحاكم المُستبِد، يُقسِّم الحكومات إلى أربعة أنواع: الأرستقراطية، والأوليغاركية، والديمقراطية، والاستبدادية. وهو من جهةٍ يعلن ميْلَه إلى الملكية الدستورية، ومن جهةٍ أخرى يُقِرُّ بأن العدالة المُطلَقة تظلُّ عَصِيةً على التحقُّق.

View