الأفكار الأساسية لنظرية مونتيسوري
الأفكار الأساسية لنظرية مونتيسوري
ماريا مونتيسوري

View
طريقة مونتيسوري المتقدمة
طريقة مونتيسوري المتقدمة
ماريا مونتيسوري

View
مونتيسوري من البداية
مونتيسوري من البداية
ماريا مونتيسوري

View
طرق عديدة للتعلم
طرق عديدة للتعلم
جوديث ستيرن

View
من الطفولة الى المراهقة
من الطفولة الى المراهقة
ماريا مونتيسوري

نحن سعداء لكوننا قادرين على تقديم هذا الكتاب عن أنشطة الحياة العملية لجميع الاباء والامهات والمعلمين أو لاي شخص مرتبط بالعمل مع الأطفال في العالم العربي . نأمل أن تلهمك لجميع بناء أساس قوي في حياة الأطفال ، والتي وضعت في السنوات الست الأولى . هذا الكتاب هو الكتاب الأول لسلسلة من الكتب عن تطور الطفل حتى ست سنوات . وكل ما نسعى إليه من خلال هذه السلسلة هو مشاركتك بما لدينا من أفكار تساعد طفلك في رحلة النمو في والمسؤولية والانضباط والتركيز والثقة الذاتية . هدفنا هو مساعدتكم وأطفالكم جميعا ، وتشجيعكم على بدء جديدة ناجحة في تربية طفلك .

View
لا ضرر من تسلق الزحليقة
لا ضرر من تسلق الزحليقة
هيدز شومايكر

الغرض من هذا الكتاب أن يكون جسرًا بين أبحاث تنمية الطفل والأفعال في الحياة اليومية. الفجوة بين ما نعرفه عن الأطفال وما نفعله معهم تتسع باستمرار. بينما نقفز للأمام متحلين بمعرفة جديدة عن الأطفال، نحتاج إلى أن نبقى منفتحين أمام أفكار جديدة وأن نكون مرنين. الروتين المألوف مريح ويمكن أن يكون تغييره صعبًا، لكننا ندين للأطفال بأن نقوم بتغيير شجاع. تحتاج المدارس إلى إعادة النظر في السياسات (روضة الأطفال، والاستراحة) والممارسات التي لطالما قمنا بها على هذا النحو (وقت حلقة التجمع، والواجب المنزلي). يحتاج الآباء إلى تجديد التربية (التكنولوجيا، والمخاطرة، والغرباء). نحتاج جميعًا إلى أن نكون مستعدين لقلب ما نعرفه رأسًا على عقب. ينبغي علينا أن نكون مستعدين للشطب على التوجهات السائدة وتسلق الزحليقة.

View
تقدير الذات
تقدير الذات
جيرمان ديكلو

View
365 طريقة لتنشئة اطفال واثقين
365 طريقة لتنشئة اطفال واثقين
شيلا اليسون

View
دكتور سبوك
دكتور سبوك
بنجامين سبوك

منذ أجيال وأولياء الأمور في جميع أنحاء العالم يعتمدون على هذا المرجع الشامل في طب الأطفال . والأن نقدم هذه الطبعة المحدثة التي حققت أعلى المبيعات , والتي ستجد - على صفحاتها - كل المعلومات التي تحتاجها لتواجه التغيرات والتحديات حول تنشئة الأولاد في الألفية الجديدة . يضم هذا المرجع بين دفتيه أقساما جديدة تماما حول موضوعات لم تعالج من قبل مثل مواجهة الكوارث , ومثل مرض التوحد , كذلك التخطيط للالتحاق بالمدرسة والجامعة , وموضوعات أخرى كثيرة .

View
طفلك مزعج وانت السبب
طفلك مزعج وانت السبب
الين روز جليكمان

"إلين جليكمان لاتخشى من أن تسمي الطفل المزعج مزعجا , فأطفالناالرائعون , الذين نحبهم كثيرا , قد يكونون مزعجين وأنانيين , ويقاطعون الأخرين , ولا يحبون المشاركة , ويفسدون الوجبات , ويؤدون بك إلى الإفلاس , ويطالبون بإقامة حفلات ضخمة , لكن هذا لايعني أنه لايمكننا تغيير ذلك , خاصة بمساعدة شخص هادئ ذكي - ولحسن الحظ خفيف الظل - ف " جليكمان " تفهم جيدا أن أحسن النوايا قد تعطي أحيانا نتائج عكسية , خاصة عندما يتعلق الأمر بالتربية , وهي تقدم إلينا المساعدة على فهم كيفية القضاء على السلوك المزعج قبل أن يخرج عن السيطرة " .

View
طفل المخ الكامل 12 استراتيجية
طفل المخ الكامل 12 استراتيجية
دانيال جيه و سيجل و تينا باين برايسون

لقد مررت بتلك الأيام، أليس كذلك؟ عندما تسبب الحرمان من النوم، والنعال الموحلة، وزبدة الفول السوداني على السترة الجديدة، ومعارك الواجبات المنزلية، والصلصال فوق لوحة مفاتيح حاسوبك، واعتراضات "هي التي بدأت!" في جعلك تعد الدقائق حتى وقت النوم. في هذه الأيام، عندما يتوجب عليك إخراج حبة زبيب من منخار طفلك (مجددًا؟!)، يبدو كأن أكثر ما يمكنك أن تأمل به هو أن تنجو وتبقى على قيد الحياة. مع ذلك، عندما يتعلق الأمر بأطفالك، فأنت تهدف لأعلى بكثير من مجرد النجاة. بالطبع ترغب في تخطي لحظات نوبات الغضب داخل المطعم تلك. ولكن سواء أكنت أحد الوالدين أم مقدم رعاية ملتزم في حياة الطفل، فإن هدفك النهائي هو تربية الأطفال بطريقة تسمح لهم بالازدهار. أنت تريد منهم التمتع بعلاقات ذات مغزى، وأن يكونوا عطوفين ورءوفين، وأن يحسنوا الأداء في المدرسة، وأن يعملوا بجد، وأن يكونوا مسئولين، وأن يشعروا بالرضا عن من يكونون.

View
أدوات التهذيب الإيجابي في التربية
أدوات التهذيب الإيجابي في التربية
جين نيلسن و ماري نيلسن تامبورسكي و براد إنجي

ركزت الأبحاث التي أجريت بشأن أساليب تربية الأطفال منذ عدة عقود حتى الآن على تحديد أكثر الممارسات التربوية فاعلية. وقد اعتقد "ألفريد أدلر" - الطبيب من مدينة فيينا، وأول من أنشأ مجال الطب النفسي، ومعه فرويد، في أواخر القرن الثامن عشر - أن الهدف الأساسي لجميع البشر هو الانتماء والشعور بالأهمية، وأنهم يقعون في كل أنواع الأخطاء وهم يجتهدون للتغلب على الشعور بالدونية (الشعور بأنهم ليسوا جيدين بما يكفي)، وتعرف تلك "الأخطاء" عادةً بسوء السلوك، كما آمن أيضًا بأن "سوء السلوك" يرتكز على بعض المعتقدات، ومنها: "إنني سوف أشعر بأنني على ما يرام إذا ما حصلت على الكثير من الاهتمام"، أو "فقط، لو كنت أنا المدير"، أو "سوف أؤذي الآخرين كما أشعر بالأذى"، أو "سوف أستسلم، وأعتبر أنني غير مؤهل". وتشكل هذه المعتقدات ما يطلق عليه أدلر "المنطق الخاص"، وقد علم أن السبيل الوحيد لتغيير هذا السلوك هو مساعدة الفرد على تغيير هذه المعتقدات.

View