وقع الاحذية الخشنة

واسيني الاعرج

Book Language is : Arabic

إن وقع الأحذية الخشنة هي أصغر ورايات واسيني حجماً ، وأكثرها جدلاً عندما صدرت كان الكاتب شاباً ، ما يزال طالباً في الدراسات العليا في دمشق . انقسم النقد الأدبي العربي في استقبالها إلى قسمين . بقدر ما رحب بها النقد الأدبي الإعلامي والجامعي ، فقد اختزلها البعض الآخر في سيرة ذاتية ترسم جزءاً خفياً من حياة الكاتب . مع أن مشروع واسيني الروائي ، كما سيتبدى لاحقاً ، في نصوصه التاريخية ، كان أكبر من ذلك بكثير . كادت هذه الرواية أن توصل صاحبها إلى المحكمة بتهم مختلفة ، من القذف إلى تهمة المس بالثوابت الوطنية ، التي تحولت إلى سيف ديموقليس يسلط على رقبة كل من يظهر وجهة نقدية مخالفة للتواطؤ العام . مع أن وقع الأحذية الخشنة التي كتبت في ظل الأزمات العربية الكبرى ، انهيار المشروع القومي وتحوله إلى فاشيات صغيرة ، زيارة السادات إلى إسرائيل وتوقيع اتفاقيات كبمب دافيد ، سقوط حلم الثورات العربية التي تحولت إلى شعارات مكتبية أكثر منها فعلاً حقيقياً . الرواية ، في نهاية المطاف ، لم تقل إلا هذه الخيبة والكسر الداخلي العميق من خلال قصة حب خرجت عن المألوف في مسارها ، وفي عنفها . رواية تعيد النظر في المسلم به في دواخلنا ، وتضعنا بعنف من خلال مشهدية قاسية ، انتهرب منها لكي لا تواجهها . وهي بهذا تتقاطع على الأقل من حيث الجوهر ، مع نصوص عالمية صغيرة من حيث الحجم وقوية في تجلياتها : التحول لفرانتز كافكا ، الشيخ والبحر لإرنست همنجواي ، سارازين لهونوري دو بلزاك ، والفارس والموت للكاتب الإيطالي ليوناردو سياسياً القيمة العالية في مثل هذه النصوص ، لا تتجلى من تفاصيلها المباشرة ، ولكن من الدرس المتخفي الذي تقوله في غفلة من الثالوث المحرم : الديني ، الاجتماعي ، والسياسي .