اسمه أحمد
اسمه أحمد
أيمن العتوم

قصة الجندي أحمد الدقامسة الذي قام عام ١٩٩٧ بقتل ٧ فتيات يهوديات على حدود الاردن عن سبق اصرار وترصد؛ وحوكم بالسجن المؤبد مع الأشغال الشاقة...أحمد الدقاسمة دفع ثمن حبهِ لوطنه ضريبةً كبيرة هي سنوات حياته...رجلٌ بأسمى معاني الكلمات ،لم يرضخ ولم يقبل بمخالب الذلّ التي نشبها اليهود في رقبة الكبرياء والمروءة العربية… تدور أحداث الرواية حول سبات العرب العميق ونيام قادتهم في شخيرٍ عالٍ ...حيث لا ضوء لانبلاج صوت الحرية والكرامة...

View
تسعة عشر
تسعة عشر
أيمن العتوم

الخيال والسحر والسير والتراجم والاقتباسات والفلسفة المشبعة بها...البدايات والنهايات ...حياة بعد الحياة وغرائب تطرق القلوب و توقف الأنفاس... النهاية التي نسير كلنا باتجاهها...حياتنا الفانية...ظلمة القبور...البرزخ ..البعث والنشور...والعرض...هذه الرواية رسمت تصور لتلك الأحداث التي لم تستطع يوما تخيلها ما بعد الموت...صورة منذ بداية الخلق والنشوء تستعرض تتابع الأفراد والأقوام والأحداث والصراعات والحروب والشعراء والفلاسفة والجبابرة...تلخص التاريخ وتتنبأ بالقادم... خذ مكاناً هادئاً، واقرأ بتأمل...

View
حديث الجنود
حديث الجنود
أيمن العتوم

ملأت هذه الرواية مشاعرَ الأمل والإصرار والحزن والشوق والألم، حملت كلمات ستبقى تدور في ذهنك، حملت آلام طلابٍ استطاعوا بإصرارهم وعزيمتهم الحصول على مبتغاهم ..طلاب الجامعة الين أعلوا كلمة الحق في وجه الظلم .. ما هي غايتهم ؟! وكيف كانت نهايتهم ؟! كاتبٌ رائع ، يستطيع جعلك تحبس أنفاسك أثناء قراءة هذه الرواية، بأسلوبه اللغوي الرائع...

View
خاوية
خاوية
أيمن العتوم

تتحدث الرواية بشكل عام عن الحرب في سوريا... وتلقي الضوء على زواج القاصرات في الحرب ، زواج المتعة ، انتشار القتل ، الاغتصاب ، الذل ، البؤس ، المرارة... إضافة الى ذلك يطرح الكاتب ويناقش موضوعا جاء جديدا ومختلف الجمال ألا وهو مرض التوحد... والذي عبارة عن اضطراب في العلاقات الانفعالية مع الآخرين ، انخراط مرضي في حالات تعبيرية معينة ، ومقاوم فتاك للتغيير والروتين ، فاقد للكلام ، والكثير الكثير الكثير من الإبداع الذي يستعصي على إنسان طبيعي... رائحة الموت كانت تفوح من بين ثنايا السطور لتغلبها نسمات الأمل والتعلق ب رذاذ الحياة لآخر نفس...

View
خذني إلى المسجد الاقصى
خذني إلى المسجد الاقصى
أيمن العتوم

للفصحى مذاق آخر... هناك حول الحرف العربي بهجة ما يبثها بقلبي ... وقصائد الكتاب من فئة الشعر العمودي... شعرٌ قَـلَّ أو إن شئت قُل ندر من يجيدُه .. زادته الحميَّة للأقصى وجراح أمتنا عذوبة ورونقاً... وغلفت احساسه نشوة حب الأوطان ... وانتظار فجر النصر القادم... "ديوان شعر رائع"

View
ذائقة الموت
ذائقة الموت
أيمن العتوم

تأخذك هذه الرواية.. وتحملك بين أسطرها إلى تلك القرية الصغيرة التي نشأ فيها بطل الحكاية... لتتعرف على الموت وتعلم معنى ذائقة الموت، وتفهم أنّه ما دام الموت محتماً، فلنفعل شيئاً يبرر حياتنا.. ولنترك بصمة على هذه الأرض قبل أن نغادرها..! رواية تجلب لك الدهشة، فبالرغم من موت معظم أبطالها إلا أنها كانت نابضة بالحياة!!.. وذلك فنّ لا يتقنه إلا من كان يملك قلماً بقامة قلم الدكتور أيمن ..

View
قلبي عليكي حبيبتي
قلبي عليكي حبيبتي
أيمن العتوم

ديوان شعر على قدر كبير من الجمال والرقي والشاعرية، يملأ قلبك بكلماته، وسحره، ولمساته الخلابة.. أبيات يبدو أنه قد استخرجها من أعماق قلبه ومكامن روحه .. أشعار وأبيات تعج بالحياة والأمل والحب واليقين.. ديوان يُسعد المحبين وتطرب له نفوس المعذبين ويسامر بها قلوب التائهين.. ديوان مميز وراقٍ وشيق يستحق القراءة.

View
كلمة الله
كلمة الله
أيمن العتوم

رواية تنضح بالعاطفة .. العاطفة بجميع الوانها .. ومع ذلك هي قاسية إلى أقصى حد...رواية من وحي الواقع عن التعصب الديني وظاهرة الإلحاد.. ومع كل صفحة من صفحاتها تدعوك لترفض الحقد والتعصب والكراهية ..وأن تتقبل الآخر كما هو، وتستمع لهذا الآخر وتحاوره بكل حب.. نعم الحب الذي نفتقده في هذه الأيام.

View
نبواءت الجائعين
نبواءت الجائعين
أيمن العتوم

ديوان كُتب كله أو أغلبه في السجون، سجون الأردن التي وجد فيها العتوم مرارة القهر، وجرع فيها الألم .. كلمات ثائرة، رماح وأسهم قذفها العتوم في أوجه حكامنا العرب، دفع ثمنًا لها مكوثه فترة لا بأس بها في السجون هنا.. عندما تقرأ للعتوم، تدرك مدى جمال اللغة .. "نبوءات الجائعين "تجربة إنسانية مليئة بالحب للوطن، الكرامة، رفض الذل والشوق للحب الأصدق حب الأم..

View
نفر من الجن
نفر من الجن
أيمن العتوم

رواية مخيفة نوعاً ما، من حيث المضمون تأخذك إلى عالم مختلف تماماً عن عالمنا...عالم الجن...جبروتهم وقوتهم، مدى قدرتهم...وأبقتنا أيضاً في عالم الأنس...وصفت شهواتنا وظلمنا لبعضنا... أنانيتنا...حب التملك... الطمع...شرور النفس... أحداثها تدور حول الكون العظيم .. لم تكتف بأرض ولا بسماء ولا بفضاء ولا بمجرة .. اتخذت من الكون وأسراره منزلا لحروفها ,وعصفت بقلب القارئ بالتأمل والتفكر والإيمان والخضوع لقوى لا ندركها تماما !!

View
ياصاحبي السجن
ياصاحبي السجن
أيمن العتوم

رحلة استمرت عاماً، أو ثمانية أشهر، في سجون الأردن المختلفة، كانت ثمناً باهظاً لصدحه بالحق .. رحلة كانت مليئة بالألم، والأمل، بالظلم والقهر، بالعزة والكرامة، بالفقد في غياهب الجب، وسجون كانت كالقبر .. رواية تسلط الضوء على الجانب النفسي للسجين و كيفية تطويعه لعقله الباطني ليتمكن من التغلب على قيود سجنه .. وكيف استطاع العتوم أن يقلب سنة من السجن إلى أحرف تنبض بالحياة !!

View
يسمعون حسيسها
يسمعون حسيسها
أيمن العتوم

حياة سجين سوري طبيب قضى ما يقارب 17 سنة في سجن تدمر والتهمة بقيت مجهولة؟ وسبب الافراج عنه أيضا كان مجهولا بالمقارنة بالويلات التي لاقاها وزملاءه المساجين هناك... " العفو الرئاسي" ، هل العفو الرئاسي سبب وجيه لخروج سجين مجرم كما كانوا يصفونه من زنزانته؟ الانتقال بالقارئ بالأماكن والأحداث...في وصف الإنسان وهو يُهان ويعذب ويفقد إنسانيته يوما بعد الآخر...في وصف الفنون الحيوانية التي كان يشحذ فيها السجّان كل ما أوتي من أدوات التعذيب ضف إلى ذلك حقارته وشراسته وساديته التي تعطيه نشوة أكبر... عن الأمراض التي اجتاحت السجن... استطاع الدكتور تشخيصها بكل احترافية وتمكن من وضع القارئ في الصورة كما ينبغي... ونتساءل، أين الإنسانية من ذلك؟؟!!

View
حديث الجنود
حديث الجنود
أيمن العتوم

حديث الجنود مفتاح الثورة كلمة ؛ وتصنع النّصر كلمة : ( العدو من أمامكم والبحرُ من ورائكم ) ، وأول الرسالة كلمة : ( اقرأ ) . وأول الرحمة كلمة : ( كوني بردا وسلاما ) ، وأعظم العذاب كلمة : ( اخسؤوا فيها ولا تكلمون ) وأشدّ الحسرة كلمة : ( سلام عليك . . . سلام لا لقاء بعده ) ، وتهوي بالعالين الراتعين في نعيمهم كلمة : ( اهبطوا منها جميعا ) وتطيح بالاصنام كلمة : ( وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا ) ، وتوطد أركان الدولة كلمة : ( إني لأرى رؤوسَا قد أينعتُ ) ، وتفك أسر العاني كلمة : ( اذهبوا فأنتم الطلقاء ) ، وتنفذ كالسهم إلى الروح كلمة : ( أشد عليهم من وقع النبل ) ، وتصنع الوجود من العدم كلمة : ( كن فيكون ) . إنها الكلمة ؛ وإنها الثورة ، وإنها نحن نشكل حروفها على وهج الحق فيولي الباطل ، وعلى فيء العدل فينحسر الظلم ! !

View
انا يوسف
انا يوسف
أيمن العتوم

وصاح يعقوب: “وا أَسَفا على يوسف”. ولم تجفّ له دمعة، ولم تبردْ له عين، وتركَ أبناءَه، وأخذ نَفْسَه بعيدًا كأنّه لم يعدْ يُطيق رؤيتهم، ولم يعدْ يُحبّ من الحياةِ شيئًا، وجاءه صوتٌ من السّماء: “أتهربُ لأنّكَ لا تُطيقُ الألم، فاعلمْ أنّنا سنُذيقُكَ بعضَه لكي تعرفَ نفسَك”. “وغلّقت الباب الأوّل، حتّى دخلتِ المزاليج في المزاليج والبكرات في البكرات والظلّفة في الظَّرْفة فكأنّه قطعةٌ من الجدار لا ينفكّ عنه، ثُمّ هتفتْ: “طَبَقي شهيّ”. ومضتْ به إلى الغرفة الثّانية، وغلّقت بابَها، فَسُمِعَ صوتُ أنينه، وقالتْ على إيقاع ذلك الأنين: “طَبَقي شهيّ، ومُمتلِئ”. وتقدّمَتْه، فغلّقت الباب الثّالث، وهي تهمس: “وقد نَضَّدْتُه لك من كلّ صنفٍ ولون”. وغلّقت الباب الرّابع، وقالتْ: “ولم تمتدّ له يدٌ قبلك”. وغلّقت الباب الخامس، وفَضَحها صوتُها الرّخيم: “وإنّه في أتمّ نُضوجِه”. وغلّقت الباب السّادس: “ولم أُقدّمْه لسِواك”. وغلّقت الباب السّابع: “فَكُلْ منه؛ فإنّكَ لن تجدَ في كلّ نساء الأرض امرأةً تُعدّه لكَ مثلي”.

View
طريق جهنم
طريق جهنم
أيمن العتوم

في هذه الرواية سوف تمرّون على العديد من القصص والحكايا والأحداث ، سوف تمرّون على الكثير من الآلام والأوجاع والجروح ، سوف يتضح لكم جيّداً من هو معمر القذافي وما حجم الجرائم التي ارتكبها منذ أن استلم الحكم إلى نهايته.. تتحدث فصول الرواية عن معتقلات ليبيا في عهد القذافي وما كان يحدث فيها ،على لسان إحدى الأسرى الّذين قضو ثلاثين عاماً خلف الجدران في أحضان الظلم والظلام وتتحدث فصولاً اخرى عن القذافي وعن آخر عهده والثورة واغتياله .

View